12 ديسمبر , 2017 2:07 مساءً

بورتريه :حتى لا ننسى:سليمان خاطر فى القلب

 

سليمان خاطر

زي النهاردة ٥ أكتوبر عام ١٩٨٥ أثناء نوبة حراسته في رأس برقة أو رأس برجة بجنوب سيناء، فوجئ سليمان خاطر بمجموعة من السياح الإسرائيليين يحاولون تسلق الهضبة التي تقع عليها نقطة حراسته، فحاول منعهم وأخبرهم بالإنجليزية أن هذه المنطقة ممنوع العبور فيها قائلَا: «stop no passing» إلا أنهم لم يكترثوا لندائه بل سخروا منه وواصلوا سيرهم إلى جوار نقطة الحراسة فأطلق عليهم الرصاص وقتل 7 منهم.. وسلم سليمان خاطر نفسه بعد الحادث وصدر قرار جمهورى بموجب قانون الطوارئ بتحويله لمحاكمة عسكرية، وطعن محاميه في القرار الجمهورى وطلب محاكمته أمام قاضيه الطبيعي.. وتم رفض الطعن وقادت صحف المعارضة حملة من أجل تحويله إلى محكمة الجنايات بدلًا من المحكمة العسكرية.. بعذ ذلك تم قتله في سجون نظام مبارك إرضاء للصهاينة، وحتي لا يتم إحراج مبارك بالإفراج عنه لأن ما فعله كان صحيحا أثناء خدمته ودفاعا عن أرضه.. كل التحية لروحك الثائرة أيها البطل الحر.. صباحكم مقاومة

عن حافظ الشاعر

رئيس مجلس ادارة ورئيس تحرير جريدة وموقع الزمان المصرى وصوت المنصورة . ومدير تحرير جريدة الكرامة."باحث سياسى" مدير مكتب قناة العروبة بالدقهلية-مدير مكتب قناة "صوت العرب"-مدير مكتب قناة "صوت مصر"

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>