12 ديسمبر , 2017 2:26 مساءً

المرشح القطرى تعادل مع الفرنسى بواقع 18 صوت لكل منهما فى الجولة الثالثة من انتخابات اليونسكو

اليونسكو

وكالات

انتهت عملية التصويت بالجولة الثالثة من انتخابات اليونيسكو، اليوم، وتساوت أصوات مرشحي قطر وفرنسا بواقع 18 صوتا لكل منهما، بينما حصلت مرشحة مصر على 13 صوتا، وحصلت الصين على 5 اصوات ولبنان 4 اصوات.

وكان وزير الثقافة القطري السابق، حمد بن عبد العزيز الكواري تصدر  أمس الجولة الثانية من انتخابات المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)،بواقع عشرين صوتا، فيما حلت وزيرة الثقافة والاتصالات الفرنسية، أودري أزولاي، في المركز الثاني، بحصولها على 13 صوتًا. 

فيما حصلت وزيرة الدولة المصرية للأسرة والسكان سابقاً، مشيرة خطاب، على 12 صوتًا، لتحتل المركز الثالث. 

وكان المرشح القطري تصدر كذلك نتائج الجولة الأولى، يوم الإثنين، بحصوله على 19 صوتًا، وحلت بعده أيضا المرشحتان الفرنسية (13 صوتاً) والمصرية (11 صوتاً) على التوالي. 

وتُجرى الانتخابات على مراحل، بين يومي 9 و13 من أكتوبر/ تشرين أول الجاري، لاختيار خليفة للبلغارية إيرينا بوكوفا (2009-2017). 

ويتنافس في الجولة الأخيرة من هذه الانتخابات أعلى مرشحين حصلا على أصوات. 

ويشترط للفوز حصد نسبة (50%+1)، وهي تعادل 30 صوتاً، علاوة على حصول الفائز على موافقة أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، وعددهم 195 دولة، في جلسة تعقد يوم 10 نوفمبر/ تشرين ثانٍ المقبل. 
ويتنافس في انتخابات الـ”يونسكو” سبعة مرشحين من قطر، ومصر، ولبنان، وفرنسا، والصين، وفيتنام وأذربيجان.

وقد نشر الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري مرشح قطر لليونسكو صورة تجمعه بالمرشحة الفرنسية عبر حسابه الرسمي في “تويتر” أكد  فيها على المنافسة الشريفة في انتخابات اليونسكو .

 وغرد  بالعربية قائلا “منافسة شريفة ومصافحة أودري أزولاي المرشحة الفرنسية. قد نختلف في الرؤى لكنًنا نجتمع جميعا في خدمة اليونسكو والمهم الروح الرياضية” ، كما أعاد نشرها باللغة الفرنسية .

وقفة “إماراتية” في باريس تفشل في التشويش على مرشح قطر 

وإلى جانب التحشيد الذي تقوم به مصر و مرشحتها ضد قطر فشلت الوقفة التي نظمتها السلطات الإماراتية بباريس الأربعاء، أمام مقر اليونسكو، ضد المرشح القطري لرئاسة المنظمة حمد عبد العزيز الكواري.

وعلى غرار الندوة التي دعت إليها الإمارات ببارييس ولم تستقطب سوى عشراة أشخاص، أصيبت الإمارات العربية المتحدة بنكسة جديدة في باريس، حيث فشل التجمع الذي دعت إليه لأجل محاولة “التشويش” على مرشح قطر لرئاسة اليونسكو.

ولم يتعد المشاركون في الوقفة عشرة أشخاص، بينهم إمام مسجد تونسي يدعى “الشلغومي”، معروف بمواقفة المناصرة للصهيونية، وسبق له زيارة إسرائيل عديد المرات، ويتحرك تحت حراسة مشددة للأمن الفرنسي، خوفاً من مواجهة المسلمين الناقمين عليه في فرنسا.

ودامت الوقفة سبعة دقائق، أمام المقهى المتواجد خلف مقر منظمة اليونسكو، من الساعة السادسة وعشرة دقائق وانتهت السادسة و17 دقيقة.

وتحدث خلالها أحد المشاركين المدفوعين من سلطات الإمارات وسفارتها في باريس، حيث خاطب الحضور ببضع جمل باللغة الفرنسية، مبدياً رفضه للمرشح القطري، بحجة أن قطر تدعم الإرهاب.

ويأتي فشل الوقفة الثانية للإمارات لمحاولة تشويه قطر في ظرف أيام قليلة، ليضاف إلى سلسلة الإخفاقات التي منبت بها تحركات دولة الإمارات منذ بداية الأزمة، لمحاولة الإساءة لصورة قطر، مستعينة بأموالها.

وكانت السلطات الإماراتية جندت سفاراتها في عواصم كثيرة لتنظيم ندوات لتشويه صورة قطر لدى دول أوروبا والعالم، بدءً بمؤتمرات لندن وجنيف ووارسو التي مولتها أبوظبي بملايين الدولارات، مرورا بندوة «قطر.. كواليس أزمات الشرق الأوسط» في العاصمة الفرنسية باريس التي نظمها الإعلامي والبرلماني المصري عبدالرحيم علي المعروف بارتباطاته بالإمارات، ضمن حملة تحريضية يقودها لتخريب العلاقات القطرية الفرنسية.

وقد أدانت منظمات حقوقية عديدة، محاولات الإمارات تضليل الرأي العام، وتقديم رشاوى لمسؤولين بالجمعية العامة لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ودفع أموال طائلة لشراء ذمم المسؤولين في المنظمات الحقوقية الدولية، ووسائل الإعلام، من قبيل المجهر الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط، وغيرها.

عن حافظ الشاعر

رئيس مجلس ادارة ورئيس تحرير جريدة وموقع الزمان المصرى وصوت المنصورة . ومدير تحرير جريدة الكرامة."باحث سياسى" مدير مكتب قناة العروبة بالدقهلية-مدير مكتب قناة "صوت العرب"-مدير مكتب قناة "صوت مصر"

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>